التخطي إلى المحتوى

تشهد دراما رمضان من كل عام بروز نجوم أو نجمات جدد يتم تصعيدهن لأدوار البطولة بل ويتصدرون أعمالاً تحمل أسماءهم، ومن ضمن هذه الأسماء الفنانة دينا الشربينى التى تعود مجدداً للظهور كبطلة فى دراما رمضان من خلال مسلسل “زى الشمس” المعروض حاليًا على إحدى القنوات الفضائية، ومنذ الإعلان عن التحضير لهذا العمل وذهبت كل الأعين إليه ليس لأنه بطولة دينا الشربينى أو أنه الأهم ولكن لارتباط اسم عمرو دياب به من البدء فى تحضيراته حتى الآن.

توقع الكثيرون أن يكون “زى الشمس” من الأعمال المهمة فى شهر رمضان خاصة أنه مـأخوذ من فورمات إيطالى وتكتب له السيناريو والحوار السيناريست مريم نعوم المتخصصة فى كتابة الأعمال المأخوذة عن الروايات وهكذا إضافة إلى تولى إخراجه المخرجة كاملة أبو ذكرى التى غابت عن الدراما العام الماضى ولها العديد من الأعمال المميزة، إلا أن المسلسل خالف جميع التوقعات بسبب سلسلة الأزمات التى مر به منذ بدء تصويره.

بعد عرض الحلقات الأولى من المسلسل خلال شهر رمضان الجارى لم يشعر أى أحد بوجوده فى المنافسة مع باقى المسلسلات بل وأن الإعلان الذى ظهرت فيه دينا شاهده الجمهور أكثر من حلقات المسلسل وحقق نجاحًا يفوقه، ويبدو أن الأزمات التى حدث فى الكواليس من بداية التصوير وحتى الآن أثرت كثيرًا على جودته، فالعمل انطلق تصويره فى وقت متأخر للغاية مع وجود مخرجة معروف عنها أنها بطيئة للغاية فى إنجاز المشاهد فذلك ساهم فى تعطيل العمل.

هناك أسباب أخرى جعلت “زى الشمس” يخرج من المنافسة مبكرًا هذا العام، أبرزها عدم اقتناع الجمهور بتصدر دينا الشربيى لبطولة عمل يشارك فيه العديد من النجوم الأقدم والأكثر نجومية منها كذلك، ويعتبرون أن دينا تتصدر بطولة هذا المسلسل بسبب علاقاتها وصداقتها، كما أن تغيير المخرجة كاملة أبو ذكرى والاستعانة باثنين مخرجين هما سامح عبد العزيز وأحمد مدحت فى وقت متأخر أثرت كثيرًا على عملية التصوير خاصة مع تبقى ما يقرب من 75% فكان لابد أن يتم تسريع التصوير وهذا يؤثر على جودته، ومع انطلاق شهر رمضان ما زال هناك 8 حلقات كاملة متبقية وهذا يحتم على صناعه الاستغناء عن عدد من المشاهد لسرعة الانتهاء من التصوير.

ولعل كواليس التصوير غير الجيدة بين الأبطال والتى أثرت كثيرًا على عمليات الدعاية خاصة على السوشيال ميديا، فمعظم الأبطال غاضبون سواء من حجم أدوارهم أو تجاهلهم فى الدعاية مع الشركة المنتجة، أو أن علاقته ببطلة العمل ليس جيدة، جعلهم يمتنعون عن عمل دعاية لأنفسهم أو للعمل على صفحاتهم بمواقع السوشيال ميديا، وإذا تفقدنا معظم صفحات الفنانين المشاركين فى البطولة لأن نجدهم يقوم بنشر صور أو كواليس او بوسترات لـ “زى الشمس” وهذا جعل المسلسل كالشبح بين أعمال رمضان رغم ان اسمه “زى الشمس“.