التخطي إلى المحتوى

يمتلك محمد صلاح نجم منتخب مصر ذكريات متناقضة عندما يلتقى ليفربول مع ولفرهامبتون فى الرابعة عصر غد الأحد على ملعب “أنفيلد”، ضمن منافسات الجولة الـ38 من عمر مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز “البريميرليج”.

ويحتل ليفربول المركز الثانى فى جدول ترتيب الدورى الإنجليزى برصيد 94 نقطة خلف مانشستر سيتى صاحب الصدارة بفارق نقطة واحدة، بينما يحتل ولفرهامبتون المركز السابع برصيد 57 نقطة.

وتعد هذه المواجهة الثالثة للنجم المصرى محمد صلاح أمام ولفرهامبتون بقميص ليفربول في مختلف المسابقات.

فى المواجهة الأولى، قاد محمد صلاح فريقه ليفربول لتحقيق فوز ثمين على مضيفه ولفرهامبتون بثنائية نظيفة، فى المباراة التى جمعت الفريقين يوم 21 ديسمبر الماضي على ملعب “مولينيو”، فى افتتاح مباريات الجولة الثامنة عشر من الدوري الإنجليزى.

وسجل محمد صلاح هدف ليفربول الأول فى الدقيقة 18 من زمن المباراة، بعد تلقيه عرضية من زميله فابينيو، حولها صلاح فى المرمى بطريقة رائعة، بينما نجح فى صناعة هدف ليفربول الثانى الذى سجله فيرجيل فان ديك فى الدقيقة 68 من زمن المباراة، بعد تلقيه عرضية رائعة من الفرعون المصرى قابلها المدافع الهولندى فى مرمى ولفرهامبتون، وهو أول أهداف فان ديك مع ليفربول فى الدوري الإنجليزي.

وفي المواجهة الثانية، خسر فريق ليفربول أمام ولفرهامبتون 2-1 ليودع بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي خلال المباراة التى جمعت الفريقين في السابع من يناير الماضي على ملعب “مولينيو”.

وبدأ محمد صلاح المباراة على مقاعد البدلاء قبل أن يشارك بداية من الدقيقة 70 من زمن اللقاء.