التخطي إلى المحتوى

يشهد مضمار “لونج شامب” الفرنسى فى باريس غدا انطلاق المحطات الأوروبية لسلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بنسختها الـ26 التى تعقد تحت رعاية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وبدعم الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة. 

ويشهد المضمار الفرنسى انطلاقة سباقات الإمارات جنيز الفرنسي للأمهار 2000 والمهرات 1000 لمسافة 1600 متر بمجموع جوائز تبلغ مليونا و100 ألف يورو والتي تقام برعاية كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، ويتنافس 12 خيلاً على لقب سباق الإمارات جنيز الفرنسية 2000 للمهرات الذي يقام لمسافة 1600 متر بعمر ثلاث سنوات وبجوائز هى الأغلى بقيمة 600 ألف يورو وذلك على مضمار لونج شامب، وذلك وفق وسائل إعلام إماراتية.

ويشهد السباق مواجهات مثيرة ومرتقبة في افتتاحية موسم السباقات الكلاسيكية بفرنسا إذ يعود تاريخ أول سباقات للجنيز الفرنسية إلى عام 1883 ما يؤكد عراقة تلك السباقات وتاريخها الثري. 

ويقام سباق الإمارات جنيز الفرنسى 1000 للمهرات لمسافة 1600 متر بمشاركة 10 مهرات وبقيمة جوائز 500 ألف يورو، ويتضمن الكرنفال الإماراتى الفرنسي 8 أشواط من بينها شوطان للجنيز وشوط لكأس رئيس الدولة للخيول العربية الاصيلة الذى سيتجدد موعده بمشاركة الأقوياء والنخبة من أجل الصراع على اللقب الغالى فى افتتاح محطاته الأوروبية التي تؤكد مكانته الكبيرة فى طليعة السباقات الكلاسيكية بدول العالم. 

ويتنافس على لقب الشوط مجموعة قوية ومميزة من نخبة الخيول العربية الأصيلة في فرنسا وأوروبا في السباق الذي يقام لمسافة 2000 متر ضمن الفئة الأولى والمخصص للأمهار والمهرات من عمر أربع سنوات فما فوق بمشاركة 7 خيول وبمجموع جوائز 100 ألف يورو، وتقام سلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة دعما لرؤية ونهج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لإعلاء الخيل العربي الأصيل، وترسيخ مكانته العريقة وأصالته في المضامير العربية والعالمية.