التخطي إلى المحتوى

أطلقت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة فى دولة الإمارات العربية، ضمن مباردة البردة كتابا وذلك خلال فعاليات بينالى البندقية، حيث نظمت الوزارة بحضور نورة الكعبى، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة جلسة حوارية لمناقشة بعض الأعمال المعروضة.

وقالت صفحة وزارة الثقافة الإماراتية: “أطلقنا ضمن مبادرة البردة كتاباً فى بينالى البندقية وجلسة حوارية ناقشت أعمال الفنانتين أنيلا قيوم وسهند هيمسيان وأعمالهم التى تعكس التقاطع بين العناصر الحديثة والتقليدية”.

ويستضيف جناح دولة الإمارات العربية المتحدة، فى المعرض الدولى للفنون فى بينالى البندقية، العمل الفنى “عبور” وهو من إعداد الشاعرة والمخرجة الإماراتية نجوم الغانم

وكانت هيئة الثقافة والفنون فى دبى، قد أعلنت عن حضورها حفل افتتاح الجناح الوطنى للإمارات، إلى جانب وفد دولة الإمارات المشارك فى الدورة الـ58 للمعرض الدولى للفنون فى بينالى البندقية، الذى تنطلق تستمر فعالياته حتى 24 نوفمبر المقبل، بمشاركة أكثر من 80 جناحاً وطنياً، تحت شعار “لتحيوا فى أزمنة مثيرة للاهتمام”، وقالت هالة بدرى مدير عام دبى للثقافة، إن هذه المشاركة تعتبر نقطة انطلاق حقيقية نحو مشاركات دولية فاعلة، تؤسس لمشهد ثقافى فنى للدولة على المستوى العالمى، وتنطلق منه نحو صناعات إبداعية، تواكب رؤية الدولة، وتوافق توجهات قيادتها الحكيمة.

ويضم البينالى مجموعة من الفنانين الذين ينتمون إلى كافة المدارس والاتجاهات الفنية العالمية، ويمثل مصر خلاله وفدا فنيا يضم الفنان الكبير أحمد شيحا (قوميسيراً)، وإسلام عبد الله وأحمد عبد الكريم لتنفيذ العمل الفنى المشارك بعنوان “خنوم.. راوي عبر العصور” بمتابعة من الدكتورة جيهان زكي رئيس الأكاديمية المصرية بروما، حيث أن العمل مستلهم من قصة أحد الألهة الفرعونية التى تحمل هذا الاسم وتم تصويره على شكل كبش يقوم بحراسة منابع النيل، حيث يأتى من الماضى السحيق ليحكى مشاهداته وانطباعاته عن جوهر الأزمنة الغابرة ويستحضر الشعور بأوقاتها التى تميزت بالعديد من الفضائل.