التخطي إلى المحتوى

يُعتقد على نطاق واسع أن الضوء الأزرق المنبعث من الهواتف يعطل إفراز الميلاتونين ودورات النوم بشكل كبير.