التخطي إلى المحتوى

 أُصيب ما لا يقل عن ثمانية أشخاص بجروح، من بينهم جنود، جراء انفجار قنبلة يدوية في مدينة بوساسو الساحلية بولاية بونت لاند شمال شرقي الصومال.

وذكر راديو “شابيلي” الصومالي اليوم السبت أن أي جهة لم تعلن بعد مسئوليتها عن ارتكاب الحادث، غير أن أصابع الاتهام تشير إلى حركة “الشباب” الصومالية المتمردة ومليشيا تنظيم “داعش” الإرهابي الناشطة بمنطقة باري في البلاد.

وأشار الرادبو إلى أن الانفجار جاء بعد إعلان الجيش الأمريكي أول أمس الخميس تمكنه من قتل 13 عنصرًا تابعين لتنظيم “داعش” خلال غارة جوية على المنطقة، والتي تعد الأخيرة ضمن سلسلة من الغارات المتزايدة التي تستهدف الجماعات المسلحة.