التخطي إلى المحتوى

بعد خمسة أيام من انتهاء الحداد الملكي على الأمير فيليب و10 أيام من مراسم تشييعه، عادت الملكة اليزابيث الثانية إلى ممارسة مهامها بإجراء مقابلتين ملكيتين افتراضيتين.