التخطي إلى المحتوى

وجهت مراسم تنصيب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة، التي جرت دون أي حوادث ملموسة، ضربة موجعة إلى آمال حشود من مؤيدي نظرية مؤامرة QAnon المؤيدة للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.