التخطي إلى المحتوى

قال نائب وزير الخارجية الكويتى خالد الجارالله، إن هناك توافقًا كويتيًا عراقيًا على حل العديد من القضايا العالقة؛ وذلك فى إطار العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الشقيقين.

وأعرب الجارالله -فى تصريح صحفى، على هامش الاجتماع الوزارى السابع للجنة الكويتية العراقية المشتركة، اليوم الأحد، عن تطلعه لتوقيع الوفدين الكويتى والعراقى على عدد من الاتفاقيات، بما يسهم فى تعزيز العلاقات الثنائية وتطويرها، وثقته الكبيرة فى إسهام تلك المباحثات بدفع العلاقات لمزيد من التعاون، وتطوير مستقبل الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

وأشار إلى أنه سيتم التوقيع على خمس وثائق من قبل ممثلى البلدين، بالإضافة إلى محضر متفق عليه بين الجانبين، تشمل جميع أوجه التعاون؛ بهدف البناء على ما تم إنجازه فى الاجتماعات السابقة، معربًا فى الوقت نفسه عن الارتياح من الأجواء الإيجابية التى سادت الاجتماعات، والتعاون الذى أبداه الوفد العراقى حول الموضوعات التى تم بحثها فى فرق العمل المشتركة.

وأكد نائب وزير الخارجية الكويتى أن الاجتماع يأتى فى ظروف دقيقة وحرجة تمر بها المنطقة، مشددًا على ضرورة مد جسور التواصل مع العراق؛ لتعزيز وتوثيق العلاقات بين البلدين.

تجدر الإشارة إلى أن الجولة الثانية من اللجنة العليا الكويتية العراقية ستعقد فى وقت لاحق اليوم؛ حيث سيترأس الجانب الكويتى بها نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، بينما سيترأس الجانب العراقى وزير الخارجية محمد الحكيم، والذى وصل إلى الكويت أمس فى زيارة رسمية لمدة يومين.