التخطي إلى المحتوى

اليوم الأثنين قد قامت قوات الحرس الخاصة بالسواحل اليابانية بالإعلان عن أنه قد وقع تصادم بين سفينة صيد ضخمة تابعة لكوريا الشمالية وزورق خاص  بالدورية اليابانية لحرس السواحل ما أدى إلى تدفق المياه إلى السفينة الكورية وتقطع السبل بنحو 20 من أفراد طاقمها في بحر اليابان.

وقال متحدث باسم حرس السواحل، إن الزورق الياباني التابع لهيئة المصايد حاول إنقاذ أفراد الطاقم. وأضاف أن الحادث وقع على بعد 350 كيلومترا شمال غربي شبه جزيرة نوتو بوسط اليابان، قائلا إن قوات حرس السواحل أرسلت سفنا للمساعدة في عملية الإنقاذ.

ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن إتش كيه) عن هيرويوكي سوماتسو نائب وزير الزراعة والغابات ومصايد الأسماك قوله، إن السفينة الكورية الشمالية ربما تكون غرقت، وإن التصادم وقع في المنطقة الاقتصادية اليابانية.