التخطي إلى المحتوى

لقد قامت مليشيا الحوثي الانقلابية مرة أخرى في يوم الأحد باستهداف وقصف مواقع القوات المشتركة المتمركزة في مديرية الدريهمي غربي اليمن وذلك في جنوب مدينة الحديدة.

وأكد مصدر عسكري، قيام الميليشيات بقصف المواقع المتمركزة جنوب الدريهمي بمدفعية الهاون الثقيل من عيار 82، فيما قصفت المواقع شرق المديرية بقذائف مدفع B10 بشكل عنيف، وفق بيان نشره المركز الإعلامي لألوية العمالقة.

ويتزامن القصف والاستهداف الحوثي الممنهج واليومي في كافة مناطق الحديدة مع هجمات شنتها الميليشيا مؤخراً على مواقع القوات المشتركة في مديريات حيس والتحيتا جنوبي الحديدة في محاولة منها لاستعادة السيطرة عليها وباقي المناطق التي خسرتها سابقاً وباءت جميعها بالفشل والانكسار، وفقا للمركز الإعلامي لألوية العمالقة.

كما دفعت ميليشيا الحوثي بمجاميع جديدة من مسلحيها إلى شرق وشمال مديرية حيس التي تأتي بعد التحيتا ومناطقها في صدارة أهداف التصعيد الحوثي.

وترفض الميليشيا الحوثية الالتزام ببنود الهدنة الأممية لوقف إطلاق النار، إذ كثفت من عمليات التصعيد على أكثر من محور في مختلف مناطق ومديريات محافظة الحديدة منذ بدء سريان الهدنة أواخر العام المنصرم، بحسب اتهامات الشرعية اليمنية.

وأضاف المصدر أن الميليشيا فتحت نيران أسلحتها على مواقع أخرى شمال الدريهمي، مستخدمة الأسلحة الثقيلة من عيار 23 والأسلحة الرشاشة المتوسطة من عيار 14.5 بشكل مكثف وعنيف.