التخطي إلى المحتوى

مدافع مانشستر يونايتد السابق غاري نيفيل قد حمل مجلس الإدارة مسؤولية تدهور الفريق، وقد قال أن غونار سولشاير مدرب الفريق يحتاج إلى لمال والوقت حتى يستطيع أن يعيد يونايتد للطريق الصحيح.

وشهد هذا الموسم أسوأ بداية ليونايتد في الدوري الممتاز لكرة القدم في 30 عاما ليتراجع الفريق، الذي هيمن يوما على كرة القدم الانجليزية، إلى المركز 12 في الترتيب متقدما بنقطتين فقط على منطقة الهبوط بعد الهزيمة 1-صفر يوم الأحد أمام نيوكاسل يونايتد.

وسولشار رابع مدرب دائم يتولى المسؤولية بعد اعتزال أليكس فيرغسون في 2013 حيث تباينت حظوظ بطل إنجلترا 20 مرة تحت قيادة المدربين ديفيد مويس ولويس فان غال وجوزيه مورينيو رغم الانفاق بسخاء على التعاقد مع لاعبين.

وأبلغ نيفيل شبكة “سكاي” الرياضية “: يعاني يونايتد بسبب قرارات مجلس الإدارة السيئة. المجلس مسؤول عن كل ذلك. من التعاقدات دون المستوى إلى سوء اختيار المدربين، ولو قام مجلس الإدارة بتغيير اتجاهه كل عامين واستثمر 250 مليون جنيه إسترليني مع كل مدرب فإنك ستواجه مشاكل كبيرة.

ويحاول سولشاير، الذي غادره أليكسيس سانشيز وروميلو لوكاكو قبل انطلاق الموسم، إعادة بناء الفريق مع التركيز بشكل كبير على الشباب وقال نيفيل إن مجلس الإدارة يتعين أن يصبر على زميله السابق في الفريق.

وتعاقد النادي مع قلب الدفاع هاري ماغواير والظهير الأيمن آرون وان-بيساكا والجناح دانييل جيمس قبل أن ينطلق الموسم لكن نيفيل قال إن الفريق يحتاج إلى التعاقد مع خمسة أو ستة لاعبين بارزين.

وأضاف: يحتاج سولشاير إلى انفاق نفس الأموال التي أنفقها مدربون سابقون. لو تعاقد يونايتد مع لاعبين جيدين في ثلاث أو أربع فترات انتقال مقبلة فانه سيحقق شيئا. ولو فعل عكس ذلك فإنه سيدفع الثمن في النهاية.

وتابع: لا يوجد حل سريع ويجب التعامل مع الأمور بشكل منهجي. أتمنى، نظرا للنتائج السيئة، ألا يبتعدوا عن المسار الذي اتخذوه بتطوير أداء اللاعبين الشبان لكنهم في حاجة أيضا إلى بعض الجودة والخبرة في التشكيلة.