التخطي إلى المحتوى

يوم الثلاثاء قامت وزارة الخارجية الصينية بالإعلان عن عدم اعتزامها التدخل في شؤون الولايات المتحدة الداخلية وكان هذا التصريح ردًا على سؤال قد قام الرئيس الأمريكي بأقتراحه وهو فتح بكين تحقيقا مع جو بايدن، منافسه الديمقراطي المحتمل في انتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة ونجله.

وجاء الرد على لسان المتحدث باسم الوزارة، قنغ شوانغ، أثناء إفادة صحفية.

وقال ترمب، الذي يجري بشأنه تحقيق مساءلة في الكونغرس لطلبه من الرئيس الأوكراني التحقيق مع بايدن ونجله، إن “على الصين أيضا بدء تحقيق في (أنشطة) بايدن وابنه. لأن ما حدث في الصين أمر سيء مثلما حدث في أوكرانيا”.