التخطي إلى المحتوى

قصف التركى شمال شرقى سوريا ادى الى مقتل 4 من الجيش السورى وإصابة 15 جراء

أفادت مصادر محلية سورية، بمقتل عدد من جنود الجيش السورى وإصابة ضابطين برتب رفيعة، جراء قصف شنته القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها على ريف تل تمر شمال شرقى البلاد.

وذكرت قناة “روسيا اليوم” الإخبارية، نقلا عن المصادر قولها: إنه نتيجة للقصف التركى على قرية “أم شعيفة” التابعة لناحية زركان- أبو راسين، أصيب ضابطان أحدهما برتبة لواء وآخر برتبة عقيد فى الجيش السوري، فيما قتل جندى وأصيب آخر فى العملية”، موضحة أن المصابين نقلوا إلى مستشفى “ليكرين” القريب، فيما لم يتسن التحقق من حقيقة رتب الضابطين.

وفى سياق ذى صلة.. أوضحت القناة أن القصف التركى طال -أيضا- قرية “قبور الفراجنة” الواقعة على الطريق الواصل بين تل تمر وناحية زركان – أبو راسين؛ واستهدف نقطة لتمركز قوات الجيش السورى فى المنطقة، الأمر الذى أسفر عن مقتل 3 جنود تابعين للجيش وإصابة 4 آخرين بجروح، فيما قصفت القوات التركية والفصائل الموالية لها أيضا، قريتى “دلداره وأم الكيف”، نجم عنه إصابة 8 من أفراد الجيش السوري.

وكانت تركيا قد أرسلت تعزيزات عسكرية، الأحد الماضي، إلى الأراضى السورية من محور ريف رأس العين، حيث أقامت تحصينات لها فى بعض المناطق، فى وقت تستكمل فيه وحدات الجيش السورى انتشارها فى القرى والبلدات من تل تمر إلى ناحية أبو راسين فى ريف رأس العين، وعلى طريق الدرباسية – رأس العين بريف الحسكة الشمالى الشرقي.