التخطي إلى المحتوى

قام جمهوريو الكونجرس بمطالبة حضور مسرب مكالمة ترامب للشهادة ضمن تحقيقات العزل

طلب نواب جمهوريون بالكونجرس، اليوم السبت، حضور هانتر بايدن نجل المرشح الديمقراطى المحتمل للرئاسة جو بايدن، ومسرّب مكالمة الرئيس دونالد ترامب مع نظيره الأوكرانى فولوديمير زيلينسكي، أمام الكونجرس للإدلاء بشهادتيهما فى التحقيق البرلمانى الهادف لعزل ترامب، وذلك ضمن قائمة من الشهود المطلوب حضورهم.

وكتب ديفين نانز عضو لجنة الاستخبارات بمجلس النواب، فى خطاب لرئيس اللجنة آدم شيف: “نتوقع أن تدعو كل هؤلاء الشهود للتأكيد على أن تحقيق العزل الخاص بالديمقراطيين يعامل الرئيس بإنصاف كما وعدت رئيسة المجلس نانسى بيلوسي”، مضيفا: “رفضكم تلبية طلبات الأقلية سيُشكّل دليلا على رفضكم للعدالة الأساسية ومراعاة الأصول الإجرائية”، حسب ما نقلت صحيفة “واشنطن بوست” عبر موقعها الإلكتروني.

ورجّحت الصحيفة أن يرفض آدم شيف حضور “الكثير، إن لم يكن جميع” الشهود الحاضرين فى قائمة الجمهوريين.

ويواجه ترامب تحقيقا برلمانيا بدأه النواب الديمقراطيون فى مجلس النواب بغرض عزله، وذلك على خلفية ما يرون أنه تحريض من الرئيس الأمريكى لنظيره الأوكرانى على التدخل فى السياسة الداخلية الأمريكية من خلال مطالبته بفتح تحقيق بحق بايدن، منافس ترامب الديمقراطى المحتمل فى انتخابات 2020 ونائب الرئيس السابق، ونجله بايدن الذى كان يدير إحدى شركات الطاقة فى أوكرانيا، وذلك خلال محادثة هاتفية جرت بينهما فى 25 يوليو الماضي.

وتعود بداية الأزمة إلى شهر سبتمبر الماضي، حين كُشف عن تقدُّم أحد عملاء وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية “سي.آي.إيه” بشكوى للمفتش العام لوكالات الاستخبارات الأمريكية مايكل أتكنسون تحمل معلومات حصل عليها من نحو ستة مسئولين أمريكيين عبروا عن قلقهم من أن ترامب يستغل منصبه لطلب تدخل أوكرانيا سعيا لإعادة انتخابه لولاية جديدة فى 2020.

ورفض ترامب، قبل أيام، إدلاء عميل الاستخبارات الذى سرّب المكالمة -والذى لا يزال مجهول الهوية- بشهادة مكتوبة للكونجرس، مصرا على حضوره أمام المشرّعين والكشف عن هويته