التخطي إلى المحتوى

كشف آدم موسري  رئيس Instagram  أن التطبيق عبارة عن تجربة جديدة تعتمد على إخفاء عدد الإعجابات على الصور ومقاطع الفيديو التي يشاركها المستخدمون  ومن المتوقع أن يبدأ اختبار هذا الأمر في الولايات المتحدة الآن.

وبحسب موقع engadget الأمريكى، فقال موسيرى فى تغريدته “قمنا باختبار لجعل الإعجابات خاصة على انستجرام فى عدد من البلدان هذا العام” مضيفا “نعمل على توسيع هذه الاختبارات لتشمل جزءا صغيرا من المستخدمين فى الولايات المتحدة الأسبوع المقبل”.

وكانت شركة فيس بوك قد أكدت فى سبتمبر أنها تعمل على إخفاء عدد “الإعجابات” التى تحصل عليها المنشورات، ومن شأن تدابير مماثلة دفع الناس إلى التركيز ببساطة على المحتوى الموجود فى المنشورات، وليس على عدد “الإعجابات” التى حصدها منشور ما، وهو أمر أساسى بالنسبة إلى المستخدمين.

وبدأ تطبيق انستجرام التابع لفيس بوك هذا الإجراء فى مايو فى كندا ثم فى يوليو فى أستراليا وإيطاليا وإيرلندا واليابان والبرازيل ونيوزيلندا، بهدف خفض الشعور بالضغط لدى المستخدمين بعد توجيه انتقادات إلى هذا التطبيق، لتأثيره سلبا على الصحة العقلية، واختبرت خدمة “تويتر” أيضا إخفاء عدد المرات التى أعيد فيها نشر التغريدات وفقا للمسؤول عن تطوير المنتج كيفون بيكبور.

وقد أظهرت دراسة أجراها مركز بيو للأبحاث فى الولايات المتحدة العام 2018 أن 72% من المراهقين فى البلاد يستخدمون “انستجرام”، وأن نحو 40% منهم شعروا بأنهم مضطرون لمشاركة المحتويات التى جمعت الكثير من “الإعجابات” أو التعليقات فقط.