التخطي إلى المحتوى

طالب وزير نمساوى سابق بإجراءات صارمة ضد تركيا بسبب تهديد أوروبا باللاجئين

طالب هيربرت كيكل، وزير الداخلية النمساوى السابق، باتخاذ إجراءات صارمة ضد تركيا، ردا على حكومتها التى تهدد أوروبا باللاجئين، وتتوعد بإعادة أسرى تنظيم “داعش” الأجانب إليها.

ووفقا لـ”روسيا اليوم”، اعتبر كيكل أن النظام فى أنقرة يختبر صبر أوروبا كل يوم، مستنكرا فى الوقت ذاته الصمت الأوروبى حيال ما تفعله تركيا، مضيفا: “تركيا تريد إعادة إرهابيى داعش إلينا؟ حسنا، علينا إعادة السجناء والمجرمين الأتراك الموجودين فى سجوننا إلى أنقرة، وهذه ستكون البداية”.

ودعا الوزير السابق بلاده إلى وقف الدعم المالى للمؤسسات الثقافية التركية فى النمسا، ووقف منح الجنسية النمساوية للأتراك، كما دعا أوروبا إلى وقف المساعدات المالية لأنقرة فى إطار اتفاق اللاجئين المبرم عام 2016، وتعليق الامتيازات التى يتمتع بها الأتراك فى أوروبا.

وخلال الفترة الماضية، لوحت تركيا على لسان رئيسها رجب طيب أردوغان، ومسؤولين آخرين بفتح أبواب البحر أمام اللاجئين، فى حال لم تدفع أوروبا ما يترتب عليها بموجب الاتفاق، وهو ما اعتبره مراقبون ابتزازا من جانب تركيا لأوروبا.

وكان وزير الداخلية التركى سليمان صويلو، أعلن أمس السبت، أن بلاده ستعيد أسرى تنظيم “داعش” الأوروبيين اعتبارا من يوم غد الاثنين.