التخطي إلى المحتوى

قال موريسيو ساري مدرب يوفنتوس إنه لا يمكنه إلا أن يشكر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو على تحيزه وآلام ركبته لميلان

وأثار ساري استغراب الجماهير بعد استبدال رونالدو عقب مرور 55 دقيقة فقط من المباراة، وذلك تكرارا لما حدث منذ أيام حيث تم استبداله أيضا في مباراة لوكوموتيف موسكو بدوري أبطال أوروبا، وهو القرار الذي لا يعد سعيدا على اللاعب.

شكرا رونالدو
وقال مدرب اليوفي، في تصريحاته عقب المباراة لقناة سكاي سبورت إيطاليا: “يجب أن نشكر رونالدو ، لأنه قدم تضحيات من أجل البقاء هناك طوال هذه الليلة في موقف صعب”.

وتابع: “لقد فعل كل ما في وسعه للعب، لكنني رأيت أنه ليس على ما يرام واعتقدت أنه من الأفضل اراحته، من الطبيعي أن يغضب اللاعب من مغادرة الملعب، خاصة عندما يكون يعمل بجد حتى يكون في المباراة”.

وأوضح: “خلال الشهر الماضي، عانى رونالدو من مشكلة صغيرة في الركبة، وكان قد تعرض للضرب في التدريب وأصيب في الرباط الخارجي، فهو عندما يتدرب أو يلعب يؤدي عمله بكثافة عالية، وهو ما يكلفه اجهاد في عضلات الساق والفخذ”.

لماذا تراجع رونالدو؟
وأضاف: “الإصابة تؤثر على أداء كريستيانو، وهو ليس في أفضل حالاته في الوقت الحالي، سيكون لدى جميع اللاعبين الذين يحاولون بذل قصارى جهدهم ما لا يقل عن خمس دقائق من الانزعاج عندما يتم استبدالهم، لكن المدرب سيكون بشكل عام أكثر قلقا إذا لم يبدو اللاعب منزعجا من تبديله”.

سر الفوز
وعن أحداث اللقاء، علق: “لقد أحببت روح الفريق، لكن علينا أن نتحسن بشكل كبير من حيث الجودة، حيث ارتكبنا الكثير من الأخطاء، وأعطينا الكرة بثمن بخس لميلان، وفتحنا لهم مساحات لميلانو، الإصرار على الفوز هو ما جعلنا نسير ونحصد الثلاث نقاط”.

واستمر في حديثه: “ميلان كان لديه فرص، لكن معظمهم كانوا من خارج منطقة الجزاء، هم لديهم جودة رائعة، ولعبوا بوضوح أعلى من متوسط ​​مستوى أدائهم هذا الموسم وأظهروا تقنية قوية”.

هيجواين
وأتم تصريحاته: “جونزالو هيجواين لا يسجل بنفس القدر الذي سجله في الماضي، لكنه يعمل بجد لمساعدة الدفاع، ويتحد بشكل أفضل مع زملائه في الفريق ويكون مستعدا دائما للمساعدة”.