التخطي إلى المحتوى

اكدت الحكومة السودانية صدور قرار بحل مجلس  الأحزاب الإفريقية  في محاولة لاجتثاث  الإخوان

أعلن عضو المجلس السيادي الانتقالي السوداني، محمد الفكي سليمان، اليوم الاثنين، حل مجلس “الأحزاب الإفريقية”، الذي يعتبر إحدى الواجهات الإخوانية، ومصادرة ممتلكاته.
وقال محمد الفكي سليمان، في تصريحات لـ”العين الإخبارية”، إن قرارا صدر بحل مجلس “الأحزاب الإفريقية”، وتم توجيه الجهات ذات الاختصاص بتسلم مقره بضاحية الخرطوم، وتخصيصه لمفوضية السلام.
وأشارت “العين الإخبارية”، إلى أن مجلس “الأحزاب الإفريقية” كان “إحدى أدوات نظام الإخوان الإرهابي، في اختراق القارة السمراء، وتحييد دولها لصالح أجندته التدميرية، وكان يترأسه في السابق مساعد البشير، نافع علي نافع”.
وفي وقت سابق، قالت مصادر في المجلس السيادي، إن قرارا بحل حزب “المؤتمر الوطني” الذي كان يقوده الرئيس المعزول عمر البشير، سيصدر قريبا، خاصة أن هناك توجها داخل المجلس لتطهير المؤسسات.
وأصدر بنك السودان المركزي قرارا بتجميد حسابات مصرفية لأسماء وشركات عمل مملوكة لقيادات إخوانية بارزة، بينهم عبدالله شقيق الرئيس المعزول عمر البشير.
وتسعى الحكومة السودانية إلى الاستجابة لتطلعات قوى الثورة، حيث واصل رئيس الوزراء حملته لإقالة عناصر الإخوان من مؤسسات السودان