التخطي إلى المحتوى

كشف كابتن المنتخب المصري رمضان صبحي عن حديثه مع اللاعبين بين جانبي المباراة ضد غانا في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 عامًا  مشيدًا بالإمكانيات التقنية للمدرب شوقي غريب.

وبلغ المنتخب نصف نهائي المسابقة بعد تحويل تأخرهم أمام غانا في الجولة الثانية لدور المجموعات إلى فوز بنتيجة (3-2)، وقدم رمضان أداءً رائعا استحق عليه جائزة أفضل لاعب بعد تسجيل هدف وصناعة مثله.

وقال رمضان في تصريحات لـ”أون سبورت”: “أهدي الجائزة لزملائي واللاعبين المصابين مثل طاهر محمد ومرعي ومحمد محمود وكريم نيدفيد وناصر ماهر بجانب الجهاز الفني والجمهور، كل تركيزي هو الثلاث نقاط وذلك هو الأهم عندي”.

وأضاف: “دائما أتحدث مع اللاعبين عن ضرورة إعطاء 100% من أدائنا في أي مباراة لتحقيق نتيجة إيجابية، قلنا بين الشوطين (نشيل قلبنا) ولا نستسلم للإإهاق ونركض دائما، وأشكر اللاعبين لأنهم يشعروا بأن الجمهور يريد الفرحة”.

وأكمل صاحب الـ22 عامًا: “نريد الفوز في نصف النهائي من أجل التأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020، الجمهور المصري لن يغضب من اللاعبين لو بذلنا قصارى جهدنا وقاتلنا في الملعب، والجميع كانوا رجالا وشعروا بالمسؤولية”.

وعلق اللاعب الدولي على استبعاده من المنتخب مع خافيير أجيري قائلا: “كانت وجهة نظر واحترمها ولا أحب الدخول في مشاكل ولم أتعرض للصدمة، وإن شاء الله الفترة المقبلة مع حسام البدري تكون خير على الشعب المصري”.

وأتم قائد منتخب مصر الأولمبي قائلا: “كابتن شوقي غريب مدرب كبير، يعتمد عليّ في مراكز الجناح الأيسر والأيمن وطلب مني اللعب كمهاجم صريح في نهاية مباراة غانا، وأبارك له على تحقيق الفوز وأشكر الجماهير المصرية”.