التخطي إلى المحتوى

اعلن رئيس حزب إسرائيل ان نتنياهو هو من عارض اغتيال القائد بهاء أبو العطا

قال رئيس حزب إسرائيل بيتنا أفيجدور ليبرمان إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو هو من عارض اغتيال القائد في الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا قبل عام.

وأضاف ليبرمان وفق موقع “والاه” العبري، “قلت قبل عام أنه يجب أن يتحقق القضاء على أبو العطا، لكن نتنياهو وقف ومنع تنفيذ الاستهداف”.

وحسب الموقع، رفض ليبرمان توضحي الاعتبارات التي جعلت نتنياهو يعارض تنفيذ الاغتيال، لكنه قال: “أن يأتي الاغتيال متأخرًا أفضل من ألا يأتي أبدا”.

كما انتقد ليبرمان سلوك نتنياهو فيما يتعلق بغزة ، قائلًا إنه لا فائدة من الشروع في عملية واسعة النطاق في قطاع غزة الآن دون خطة منتظمة.

وتابع: “هذا غير منطقي، اعتقد أننا يجب أن نصل إلى العملية الأخيرة، وكلنا نسأل ماذا ستكون النهاية مع قطاع غزة؟”.

ونوه إلى أن لم يكن هناك أي نقاش حول خطة شاملة ضد قطاع غزة، لقد منع نتنياهو مناقشة هذا الموضوع.

وألقى ليبرمان باللوم على نتنياهو لـ “سياسة الاستسلام” في قطاع غزة، مردفًا: “هذا الشهر أيضا ، يخطط لدفع عشرات الملايين من الدولارات لحماس في قطاع غزة.

وأشار إلى أن هناك فقدان للردع الإسرائيلي الذي يؤثر سلبًا أيضًا على الساحات الأخرى