التخطي إلى المحتوى

نشر مصدر اعلامى ان هناك تحركات أوروبية للتحقيق في تقرير استخباراتي كشف دور قطر في هجوم خليج عمان

ذكرت تقارير إعلامية أن قطر كانت على علم مسبق بالهجوم الإيراني على 4 سفن في مياه خليج عمان، في مايو الماضي، لكنها لم تحذر حلفاءها في أمريكا وفرنسا وبريطانيا.

ووفقا لتقرير استخباراتي حصلت عليه “فوكس نيوز” فإن قطر امتلكت معلومات مسبقة بشأن الهجوم على ناقلة سعودية وناقلة نرويجية وأخرى إماراتية قرب ميناء الفجيرة في الممر الحيوي الذي يربط مضيق هرمز بالمحيط الهندي، بالقرب من دولة الإمارات.

من جانبها، أخبرت ناتالي جولييت عضو مجلس الشيوخ الفرنسي القناة أنها “قلقة للغاية” بعد الاطلاع على التقرير الاستخباراتي.

وتابعت “أنوي طرح أسئلة مع زملائي في دول أخرى تربطهم صلات قوية في الشرق الأوسط مثل بريطانيا ومع حكومتنا أيضا”، موضحة أنها سترسل التقرير إلى رئيس قطاع الأمن ووزير الدفاع.

وأكدت جوليت التي قادت لجنة تحقق في الشبكات الجهادية في أوروبا وأعدت تقريرًا لمنظمة حلف شمال الأطلسي حول تمويل الإرهاب، أن تقرير الاستخبارات قُدم إلى السلطات الفرنسية وسيتم التحقيق في محتوياته.

وتمتلك فرنسا وبريطانيا أنشطة بحرية وعسكرية في عدد من دول الشرق الأوسط بينها دولة الإمارات، مما يثير قلق السلطات هناك حول ذلك التقرير.

من جانبه قال المشرع البريطاني يان بيزلي إنه يمتلك نسخة من التقرير، موضحا أن محتوياته مثيرة للقلق وتتطلب تحقيقا جادا وفوريا من قبل الحكومة البريطاني.

وتابع “سأطلب من حكومتي التحقيق على الفور في الادعاءات الواردة في هذا التقرير”، موضحا أنه إذا ثبت صحة ذلك ، فإن هذا يطرح أسئلة جدية لتحالفات بلاده في هذه المنطقة.

يذكر أن جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق اتهم النظام الإيراني بأنه المسؤول عن هجمات السفن في مايو الماضي.

وتقيم قطر علاقات قوية مع النظام الإيراني، رغم التحذيرات الأمريكية عقب توتر العلاقات بين واشنطن وطهران، حيث فرضت الولايات المتحدة سلسلة من العقوبات على طهران في أعقاب الانسحاب من الاتفاق النووي، وهددت أمريكا بفرض عقوبات على أي فرد أو كيان يتعاون مع إيران بالمخالفة للعقوبات المفروضة.