التخطي إلى المحتوى

سؤال ظل على مدار الساعة لمستخدمي “واتساب”.. ماذا يلحق للمستخدمين الذين لا يرفضون الشروط عند حلول الموعد النهائي 15 مايو المقبل؟

أعلنت إدارة تطبيق “واتساب” في وقت لاحق من هذا الأسبوع إنه سيسمح للمستخدمين، المراجعة  بعناية لتحديث الخصوصية المخطط لها “بوتيرة تخصهم” كما سيستعرض لافتة من شأنها توضيح التغييرات بشكل أفضل لماهية  شروط الخصوصية الجديدة .

تحديث واتساب الجديد 2021

تحديث واتساب الجديد 2021

ولكن يظل السؤال ماذا يلحق لمستخدميه الذين يرفضون الشروط بقدوم  الموعد النهائي 15 مايو/ 2021 ؟، حيث أنه في رسالة عبر البريد الإكتروني إلى أحد شركائه، قد اطلع عليها  “تيك كرانش الموقع” الأمريكي، صرح “واتساب” والذي هو مملوك لشركة فيسبوك إنه “سيطلب ببطء” من جميع المستخدمين للموافقة علي الشروط الجديدة ” لكي يتم  الحصول على وظائف التطبيق بشكل كامل” بدءا من 15 مايو/ المقبل.

ووفق للرسالة، فإنه في حالة “إذا استمروا في عدم الامتثال إلي الشروط، لفترة قصيرة، سوف يتمكن هؤلاء المستخدمون من استقبال المكالمات وكذلك الإشعارات، لكن في هذه الحالة لن يتمكنوا من قراءة أو إرسال الرسائل من خلال التطبيق”.

كما أشار الموقع إلى أنه بعد مضي عدة أسابيع، من ذلك سيتم حذف الحسابات بصورة تلقائية، مشيرا إلى أن سياسة الخصوصية في التحديث الجديد،  تنص على أنه سوف يتم  حذف جميع الحسابات غير النشطة بعد ما يقرب 120 يوما.

كما صرح الموقع: أنه “يبدو أن تطبيق (واتساب) مستمر في سياسة الخصوصية الجديدة”، مصيفًا إلى أنه إذا لم تكن تقبل ولا تنوي الموافقة علي تلك الشروط،  فلابد  أن تبحث مبكرا عن تطبيق مراسله آخر بديل.

كما لاقت خدمة المراسلة للتطبيق ردود أفعال قوية من قبل بعض مستخدميها – بما في ذلك  هؤلاء الموجودون  في دولة الهند، والتي تعد من أكبر أسواقها – خلال الشهر الماضي بعد أن  ظهر تنبيه داخل  التطبيق إن أمامهم  مده حتى 8 فبراير/ الجاري، وذلك لإعطاء الموافقة على شروط الخصوصية الجديدة ، والتي يتم إجراؤها لتبين الدخول مؤخرًا في مجال التجارة الإلكترونية، إذا كانوا لا يزالوا  الاستمرار في استخدام الخدمة.

وجاء بعد رد الفعل، تصريح من إدارة  التطبيق، أن تحديث الخصوصية الجديدة المخطط له، قد تسبب في حدوث قلق بين العديد من مستخدميه مضيفًا: “لقد علمنا من الكثير  من الأشخاص عن مدى القلق  حول تحديثنا الجديد. ولكن هناك العديد من المعلومات المضللة، والتي قد تسبب القلق،  وعلى ذلك نريد مساعدة المستخدمين على فهم مبادئنا والحقائق”.

وجدير بالذكر أنه منذ عام 2016، قد منحت سياسات الخصوصية في تطبيق “واتساب” إذن  للمشاركة بيانات  معينة مع “فيسبوك” مثل أرقام هواتف المستخدم ومعلومات عن الجهاز المحمول.

كما أنه ستسمح الشروط الجديدة لـ”فيسبوك” وأيضًا “واتساب” بمشاركة بيانات الدفع الخاصة بالمستخدمين والمعاملات، الأمر الذي  يساعد على استهداف الإعلانات بشكل مميز وأفضل حيث تطمح “واتساب” إلي التوسعات الاجتماعية مع عملاقة عروض التجارة الإلكترونية،  كما تتطلع  الشركة  إلى دمج  منصات المراسلة خاصتها.