التخطي إلى المحتوى

ادى اعتداء الأمن الإيراني على متظاهرين بمدينة شهريار الى سقوط قتيل

نقلت قناة “سكاي نيوز” عن مصادر بالمعارضة الإيرانية أن قوات الأمن أطلقت الرصاص على محتجين بمدينة شهريار جنوب العاصمة طهران، ما أسفر عن سقوط قتيل على الأقل.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية، باندلاع احتجاجات في عدة مدن إيرانية أمس واليوم، رفضا لقرار الحكومة الخاص برفع أسعار الوقود.

واندلعت الاحتجاجات في مدن سيرجان، حيث كانت الاحتجاجات الأعنف والأشد، خاصة على خلفية محاولة المحتجين مهاجمة مخزن النفط في المدينة لكن الشرطة حالت دون ذلك.

كما اندلعت مظاهرات في مدن شيراز وبندر عباس وخرمشهر وماهشهر، حيث قام السائقون بإطفاء سياراتهم احتجاجا على ارتفاع أسعار الوقود، مما أدى إلى إغلاق طريق كمربندي المؤدي إلى الحي الصناعي في مدينة شيراز جنوب إيران.

وكان إعلان السلطات الإيرانية زيادة في أسعار البنزين أثار غضبا شعبيا مع تنظيم احتجاجات للمطالبة بالتراجع الفوري عن القرار.

وأعلنت الشركة الوطنية للمنتجات النفطية في إيران، عن زيادة أسعار البنزين لثلاثة أضعاف، حيث شهد اللتر العادي زيادة بنسبة 1500 تومان، فيما ارتفع سعر اللتر الممتاز بنسبة 3500 تومان