التخطي إلى المحتوى

قام الرئيس الامريكى بالاعفاء عن ضباطا بالجيش الأمريكي مدانين بجرائم حرب وسط اعتراضات من البنتاجون

أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عفوا عن ثلاثة ضباط بالجيش مدانين بجرائم حرب وسط اعتراضات من مسؤولي وزارة الدفاع (البنتاجون) .. حسبما أفاد بيان صادر عن البيت الأبيض الليلة الماضية.

وذكرت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية اليوم السبت نقلا عن البيان قوله إن الضابط الأول هو كلينت لورانس الذي قضى أكثر من 6 سنوات من عقوبته التي بلغت 19 عاما لقتل مدنيين بينما ستسقط تهمة بالقتل عن ضابط القوات الخاصة ماثيو جولستين بعد أن قتل مواطنا أفغانيا اعتقد أنه صنع قنابل لحركة طالبان..أما ضابط البحرية إدوارد غالاجار الذي أدين بتشويه سمعة القوات المسلحة الأمريكية بعد التقاط صورة مع جثة أسير كان متهما بقتله ، سوف يستعيد رتبته مرة أخرى بعد تخفيضها.

وأشارت الصحيفة إلى أن العفو الرئاسي جاء رغم المعارضة التي أثارها خبراء العدالة العسكرية ومسئولو البنتاجون .. معلقة بأن هذه الخطوة تشير إلى أن الرئيس ترامب ينوي استخدام سلطته كحكم نهائي للعدالة العسكرية.

ولفتت (نيويورك تايمز) إلى أن مسؤولين في البنتاجون عارضوا قرار الرئيس الأمريكي .. موضحين أن من شأنه تقويض معايير العدالة العسكرية.