التخطي إلى المحتوى

نشرت الصحف الايرانية بحدوث اشعال النار بمكتب مسئول حكومي في طهران

تصاعدت حدة الاحتجاجات في إيران وامتدت إلى مختلف المدن بينها العاصمة طهران.

وأثار إعلان السلطات الإيرانية زيادة في أسعار البنزين، غضبا شعبيا دفع الإيرانيون لتنظيم احتجاجات للمطالبة بالتراجع الفوري عن القرار.

وتداولت وسائل إعلام محلية قالت إنه لمتظاهرين يشعلون النار في مكتب حاكم بلدة قلعة حسن خان، غرب العاصمة طهران.

من جانبها رفضت السلطات الإيرانية، التراجع عن قرار رفع أسعار الوقود إلى ثلاثة أضعاف، الذي بدأ تطبيقه منذ يوم أمس الجمعة، فيما توعد المدعي في إيران المحتجين الذين وصفوهم بـالمخالفين.

وأكدت وسائل إعلام محلية سقوط أول قتيل جراء الاشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين، حيث عملت القوات الايرانية على تفريق المتظاهرين بالقوة، فيما أضرم آخرون النار بمحطات الوقود احتجاجا على القرار الحكومي.