التخطي إلى المحتوى

قام المدعى العام الإيراني بتوعد  المحتجين علي ارتفاع أسعار الوقود

نقلت وكالة أنباء “فارس” عن المدعي العام الإيراني محمد جعفر منتظري تهديده بأن السلطة القضائية ستتصدى بكل حزم لمن أسماهم “المخلين بالأمن والنظام العام واستقرار الشعب”، تعليقًا على خروج محتجين في مظاهرات ضد قرار الحكومة الإيرانية برفع أسعار الوقود.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية، باندلاع احتجاجات في عدة مدن إيرانية أمس واليوم، رفضا لقرار الحكومة الخاص برفع أسعار الوقود.

وقال منتظري في تصريح له اليوم : أؤكد قطعا ان شعبنا العزيز سيفصل نفسه عن العدة القليلة من الفوضويين الذين أثبتوا مناهضتهم للدولة وبرامج الشعب”.

واندلعت الاحتجاجات في مدن سيرجان، حيث كانت الاحتجاجات الأعنف والأشد، على خلفية محاولة المحتجين مهاجمة مخزن النفط في المدينة لكن الشرطة حالت دون ذلك.

واندلعت مظاهرات في مدن شيراز وبندر عباس وخرمشهر وماهشهر، حيث قام السائقون بإطفاء سياراتهم احتجاجا على ارتفاع أسعار الوقود، مما أدى إلى إغلاق طريق كمربندي المؤدي إلى الحي الصناعي في مدينة شيراز جنوب إيران.

واثار إعلان السلطات الإيرانية زيادة في أسعار البنزين غضبا شعبيا مع تنظيم احتجاجات للمطالبة بالتراجع الفوري عن القرار.

وأعلنت الشركة الوطنية للمنتجات النفطية في إيران، عن زيادة أسعار البنزين ثلاثة أضعاف، حيث شهد اللتر العادي زيادة 1500 تومان، فيما ارتفع سعر اللتر الممتاز 3500 تومان.