التخطي إلى المحتوى

قامت حكومة بوليفيا بتشيع ضحايا اشتباكات بين مؤيدى ومعارضى الرئيس المستقيل موراليس

شيعت بوليفيا اليوم ضحايا اشتباكات بين مؤيدى ومعارضى الرئيس المستقيل إيفو موراليس وارتفع عدد قتلى الاشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن قرب مدينة كوتشابامبا البوليفية إلى 9 أشخاص.

وقال مفوض حقوق الإنسان فى كوتشابامبا نيلسون كوكس – فى تصريح أوردته قناة (روسيا اليوم) الإخبارية الليلة – “توفى 9 من إخوتنا، وهناك اثنان آخران فى حالة حرجة”، وذلك وسط تقارير عن إصابة أكثر من 115 شخصا أثناء الاشتباكات.

وأعلنت السلطات البوليفية أن قوات الأمن صادرت أسلحة نارية ومتفجرات كانت بحوزة متظاهرين، وحمل موراليس -الموجود فى المكسيك، التى منحته حكومتها حق اللجوء السياسي- الرئيسة المؤقتة لبوليفيا جانين آنيز، ومعارضيه السياسيين مسؤولية سقوط القتلى.

أحد الضحايا أحد الضحايا

أحد ضحايا  الاشتباكات أحد ضحايا الاشتباكات

تشديدات أمنية تشديدات أمنية

تشييع أحد الضحايا تشييع أحد الضحايا

جانب من تشييع الضحايا جانب من تشييع الضحايا

حزن على الضحايا حزن على الضحايا

حزن وبكاء بجوار أحد النعوش حزن وبكاء بجوار أحد النعوش

ضحايا الاشتباكات ضحايا