التخطي إلى المحتوى

تعهدت دولة الصين ودول وآسيان بتعزيز التعاون الدفاعى لحماية الاستقرار الإقليمى

تعهدت الصين ورابطة دول جنوب شرق آسيا “آسيان”، اليوم الأحد، بتعزيز التعاون الدفاعى لحماية الاستقرار الإقليمى.
جاء ذلك، خلال الاجتماع العاشر غير الرسمى لوزراء دفاع الصين وآسيان، الذى ترأسه عضو مجلس الدولة وزير الدفاع الصينى “وى فنج خه” ونائب رئيس الوزراء التايلاندى “براويت ونجسوان” فى بانكوك، حيث تتولى تايلاند هذا العام الرئاسة المتناوبة لآسيان.
وقال عضو مجلس الدولة وزير الدفاع الصينى، فى كلمة خلال الاجتماع وفقا لوزارة الدفاع الوطنى الصينية اليوم، إنه خلال العام الماضى، عملت الصين وآسيان على تعزيز التعاون فى الدفاع والأمن ونفذا التوافقات التى توصل إليها الجانبان بشكل فعال وحققا إنجازات بارزة، كما أسهم الجانبان فى تعزيز التواصل فى المناسبات الثنائية ومتعددة الأطراف ودعم أساس الثقة المتبادلة.
وأضاف خه، أن الصين وآسيان قاما بتدريبين بحريين مشتركين وأول تبادل لمراكز بحوث دفاعية من نوعه، وأنهما قاما أيضًا بأول تبادل ودى بين ضباط الجيش، كما أدارت الصين وآسيان الخلافات بشكل فعال ودفعتا بنشاط التعاون للحفاظ على السلام.
وتابع، أن تنمية الصين وآسيان تمر بنقطة تاريخية جديدة، وأن الصين تعتزم مواصلة دعم بناء مجتمع آسيان والدور المركزى للرابطة فى التعاون الإقليمى بشكل حازم.
وحث وزير الدفاع الصينى، نالجانبين على إجراء تواصل دفاعى على جميع المستويات ومواصلة إجراء تدريبات بحرية مشتركة ودفع التعاون فى تدريب الكوادر والمعدات والتكنولوجيا والإغاثة من الكوارث ومحاربة الإرهاب، بهدف الحفاظ على الأمن والسلام الإقليميين والإسهام فى بناء مجتمع مصير مشترك بشكل أوثق بين الجانبين.
من جانبهم، أشاد وزراء دفاع آسيان بتطور العلاقات بين الصين والرابطة، وأعربوا عن دعمهم لاقتراحات الصين بشأن دعم علاقات الدفاع بين الجانبين.
كما أعربوا، عن استعدادهم لمواصلة دعم التواصل والتنسيق مع الصين ودعم التعاون العملى فى الدفاع والأمن، بهدف حماية السلام والاستقرار الإقليميين بشكل مشترك وتحقيق التنمية والرخاء.