التخطي إلى المحتوى

قامت دولة أبو ظبى باستضافة  المنتدى العربى الأول للقيادات الشابة

تستضيف أبو ظبى يومى 10 و11 ديسمبر المقبل فعاليات المنتدى العربى الأول للقيادات الشابه، الذى ينظمه مركز الشباب العربى بالتعاون مع جامعة الدول العربية وبالتعاون مع عدد من المؤسسات الدولية والإعلامية الإقلمية والدولية، وبمشاركة نخبة من القيادات العربية الشابة وصناع القرار ووزراء الشباب العرب، وممثلي المؤسسات الدولية.

يعقد المنتدى تحت رعاية الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة فى دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس مركز الشباب العربى، ويضم نخبة من صناع القرار فى قطاع الشباب لطرح رؤاهم من أجل وضع خارطة طريقة وأجندة عمل مشتركة.

وجه الشيخ منصور دعوة لكافة العاملين في قطاع الشباب في العالم العربي لرسم خارطة طريق وأجندة عمل مشترك بالاستفادة من حضور نخبة من قيادات الصف الأول والثاني والثالث من مختلف الجهات الحكومية وشبه الحكومية العربية؛ ليكون المنتدى بمثابة مظلة جامعة للقاءات وجلسات تشاورية غير تقليدية لتعزيز العمل الشبابي الحكومي المشترك وتقريب وجهات النظر وتوحيد الرؤى والتطلعات وتقديم الحلول لخدمة قضايا الشباب العربي الراهنة والتفكير والتخطيط للمستقبل ضمن منظومة إبداعية شبابية مشتركة والمساهمة في بناء الإنسان والأوطان والتنمية بإحسان.

وكلف الشيخ منصور فريق مركز الشباب العربي بالتواصل مع قيادات العمل الشبابي في مختلف أرجاء الوطن العربي وتوجيه الدعوات وبناء الشراكات؛ وليعرض المنتدى ضمن برنامجه نماذج ومبادرات واستراتيجيات عربية نجحت في خدمة الشباب في مجالات محددة، وليسهم في رسم خارطة طريق بأولويات العمل الحكومي العربي المشترك في مجال خدمة الشباب باعتبارهم يشكلون القوة الأكبر للنهوض بمجتمعاتهم والاستعداد للمستقبل.

وأكد الشيخ منصور على حرص مركز الشباب العربي على دعم ورعاية المبادرات الشبابية خصوصا تلك التي سيتم الإعلان عنها خلال الاجتماع والذي يتوقع أن يشهد مجموعة من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم؛ إضافة إلى إطلاق بعض المبادرات والكشف عن دراسات مخصصة لخدمة الشباب العربي؛ بالإضافة إلى ورش العمل النقاشية، إلى جانب الإعلان عن بعض المبادرات لخدمة قضايا الشباب وفق مسارات بناء الشخصية العربية والهوية وتعزيز الانتماء؛ وفرص العمل، والبحث والتطوير والإعلام والتمثيل الدولي وإدارة المرافق والمنشآت الشبابية والثقافة والفنون، وغيرها من الملفات التي ستسهم في تمكين ودعم وإشراك الشباب في مختلف المجالات والقطاعات.

وكان الشيخ منصور بن زايد قد أعلن عن تأسيس مركز الشباب العربي في عام 2017 خلال فعاليات القمة العالمية للحكومات، كثمرة لنتائج استراتيجية الشباب العربي التي قدمت رؤيتها لتمكين الشباب العربي وتعزيز ريادته في المجالات المختلفة.

ويعمل المركز على مبادرات يقودها الشباب العربي، ليخلق فضاءات أوسع تتيح لهم الإسهام في الجهود والمساعي الوطنية للتنمية المستدامة، بالإضافة إلى نشر تقارير ودراسات سنوية حولهم. كما يختص المركز بتنظيم المشاريع والملتقيات والفعاليات التي تسلط الضوء على مواضيع تهم الشباب العربي حول العالم.