التخطي إلى المحتوى

أعلنت حديقة حيوانات شهيرة في شبه جزيرة القرم  ضمتها روسيا قبل سنوات أنها تتبرع بأكثر من 30 دببة لأولئك الذين يرغبون في تبنيها  وإلا فسيتعين عليهم قتلهم

وقال موقع “ذا موسكو تايمز” إن الحديقة تتواجد غرب سيمفيروبول، حيث تعيش الدببة إلى جانب أكثر من 2500 حيوان آخر، من بينهم أسود ونمور.

وذكر المالك أوليغ زوبكوف أن حديقته لم تعد قادرة على تحمل تكاليف رعاية الدببة، لذلك قررت التبرع بـ30 منها للتبني.

وتابع، في مقطع فيديو على قناته في يوتيوب: “إذا لم تكن هناك حدائق للحيوانات قادرة على تحمل رعاية الدببة، فلن يكون أمامنا خيار آخر سوى القتل البطيء أو إطلاق النار عليهم”.

وأضاف: “أشعر بالاشمئزاز من هذا القرار وأنا آسف للغاية لأنني كنت أجمع هذه الأنواع وأحافظ عليها منذ فترة طويلة”.

وأبرز زوبكوف أن حديقته ستضطر إلى إغلاق أبوابها في حال استمر الوضع على ما هو عليه، على اعتبار أن النفقات كثيرة والمداخيل قليلة، كما أن حديقته لا تتلقى أي “إعانات حكومية”.

وختم حديثه بالقول: “إذا لم تتحسن الأمور، فإن الخطوة المقبلة ستستهدف الأسود والنمور”.