التخطي إلى المحتوى

أعداد طالبى اللجوء القادمين إلى بلجيكا من أمريكا اللاتينية ارتفعت

أعلنت مفوضية شؤون اللاجئين وعديمي الجنسية في بلجيكا اليوم ، الثلاثاء ، عن ارتفاع أعداد طالبي اللجوء القادمين إلى البلاد من دول أمريكا اللاتينية. مبينة أن القادمين من السلفادور وفنزويلا هم الأكثر عددا حيث تم تسجيل 1008 طلبات لجوء لأشخاص قادمين من السفادور خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري و445 طلبا لفنزويليين في بلجيكا.

وأرجع المتحدث باسم المفوضية داميان ديرنو سبب الارتفاع – حسبما نقلت وكالة أنباء (آكي) الإيطالية – إلى أن مواطني دول أمريكا الجنوبية يستطيعون دخول منطقة شنجن دون الحصول على تأشيرة دخول مسبقة .. منوها في الوقت ذاته بأن بلجيكا كدولة تتعامل بشكل جيد مع طالبي اللجوء وتمتلك الإمكانيات لاستقبالهم.

وأكد ديرنو أن 77 % من القادمين من السلفادور حصلوا على حق اللجوء في بلجيكا هذا العام بينما بلغت نسبة الكولومبيين المقبولين 17 % فقط فيما سجلت السلطات البلجيكية هذا العام 274 طلب لجوء من كولومبيا.

وتشير السلطات المحلية في بلجيكا إلى أن منح حق اللجوء للأشخاص يعالج دائما بشكل فردي ولكن الوضعين الأمني والسياسي في البلد الذي قدم منه طالب اللجوء يلعبان دورا مهما.

وتعاني السلفادور بشكل خاص من انفلات أمني بسبب عنف مافيا المخدرات والجريمة المنظمة وسيطرتها على مختلف جوانب الحياة.