التخطي إلى المحتوى

قام سكرتير الناتو باعلانه اعتزام لقاء الرئيس ماكرون فى باريس

أعلن سكرتير عام حلف شمال الأطلسى “ناتو” ينس شتولنبرج، اعتزامه السفر إلى العاصمة الفرنسية باريس الأسبوع المقبل لعقد محادثات مع الرئيس إيمانويل ماكرون الذى وجه انتقادات عديدة للحلف مؤخرًا.
وقال “شتولتنبرج”، حسبما نقلت شبكة (إيه بى سي) الأمريكية، اليوم الثلاثاء، “إن الطريقة المثلى لمعالجة الاختلافات هى بالجلوس ومناقشتها والفهم الكامل للرسائل والدوافع، حيث أن العالم بحاجة إلى مؤسسات قوية متعددة الأطراف مثل (الناتو) لذا يجب تقوية الحلف وليس إضعافه”.
وحذر، من أنه فى حال إبعاد أوروبا عن أمريكا الشمالية فإن النتيجة لن تكون فقط إضعاف الحلف بل تقسيم أوروبا.
يُذكر أن إيمانويل ماكرون، قد وجه مؤخرًا انتقادات إلى حلف (الناتو) وتعامل الولايات المتحدة الأمريكية عه ومع عدد من القضايا، قائلًا: “إن ما يحدث حاليًا هو موت دماغى للناتو وأنه على الحلف إعادة تقييم حقيقة ماهيته فى ضوء التزام الولايات المتحدة”.