التخطي إلى المحتوى

 قال مسؤولون ان ثلاثة اشبال من النمور الفارسية النادرة ولدت يوم الجمعة في حديقة لشبونة للحيوان وهو جزء من برنامج تربية أوروبي للأنواع المهددة بالانقراض

وقد ولدت الأشبال الثلاثة في العاصمة البرتغالية في مايو، لكن لم يعلن عن هذا الأمر من قبل.

وقال مدير البرنامج خوسيه دياس فيريرا: “شهدت كل حدائق الحيوانات المشاركة في هذا البرنامج بشكل سنوي حالات ولادة لهذه الأنواع، لكنها الحالة الأولى التي تحصل في لشبونة منذ سبع سنوات”.

وحتى منتصف القرن العشرين، كان النمر الفارسي منتشرا على نطاق واسع في المناطق الجبلية عبر القوقاز، لكن أعداده انخفضت بشكل كبير، حتى أنه اختفى تماما في بعض المناطق، ويعود السبب في ذلك بشكل أساسي إلى النشاطات البشرية.

وأطلق برنامج لإعادة تكاثر هذه السنوريات إلى القوقاز في العام 2016.

وستبقى هذه الأشبال مع والدتها حتى تبلغ ما بين 18 و24 شهرا، ليتم إرسالها لاحقا إلى حدائق حيوانات أخرى لتكون جزءا من البرنامج الأوروبي.

وأفاد فيريرا بأن هناك حوالي ألف نمر فارسي تعيش حاليا في البرية، 400 منها في إيران والبقية موزعة بين أرمينيا وجورجيا وأذربيجان.