التخطي إلى المحتوى

اعلنت وزارة الدفاع الروسية ان  إجراءاتها فى سوريا تحقق الاستقرار فى المنطقة

أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيجور كوناشينكوف، اليوم ، الثلاثاء ، أن سلسلة الإجراءات التي اتخذتها روسيا في سوريا أتاحت إمكانية تحقيق الاستقرار في المنطقة.

وقال كوناشينكوف – في تصريحات أوردتها وكالة أنباء (تاس) الروسية – إن مذكرة التفاهم التي وقعها الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان في سوتشي مهدت الطريق للسحب المبكر للقوات.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية أنه من أجل تحسين الوضع في المناطق الحدودية السورية يتم نشر وحدات إضافية من الشرطة العسكرية الروسية في المنطقة، ويجري إنشاء مستشفيات ميدانية لتقديم المساعدة الطبية للمدنيين، وبالإضافة إلى ذلك يرسل مركز المصالحة الروسي في سوريا مساعدات إنسانية للمدنيين في الضفة الشرقية لنهر الفرات.

وجاءت هذه التصريحات في أعقاب تصريح وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، التي قال فيها إن الولايات المتحدة وروسيا فشلتا في القيام بما هو ضروري لضمان سحب الوحدات الكردية من الحدود التركية – السورية.

يذكر أنه في 9 أكتوبر الماضي قامت تركيا بعملية عسكرية على شمال سوريا، وانتقدت دمشق العملية باعتبارها عدوانا وأدان المجتمع الدولي تحرك أنقرة.